المجلس الاستشاري

الأستاذ إبراهيم المعلم، مصر – عضواً

حاصل على بكالوريوس هندسة من جامعة القاهرة عام 1969. أحد مؤسسي ورئيس مجلس إدارة مجموعة الشروق، التي تُعد من كبريات دور النشر في مصر والعالم العربي، والفائزة بأكبر الجوائز العربية والدولية. عضو مجلس إدارة اتحاد الناشرين الدولي. نائب رئيس اتحاد الناشرين الدولي المنتخب 2008 – يناير 2014. أحد مؤسسي ورئيس اتحاد الناشرين المصريين 1996 – 2008. أحد مؤسسي ورئيس اتحاد الناشرين الــعـــرب 1996 – 2006. عضو اللجنة العليا المنظمة لمشاركة الثقافة العربية معرض فرانكفورت – أكتوبر 2004. عضو اللجنة الدولية لحماية حقوق الملكية الفكرية. حاز على جائزة البحر المتوسط للفنون والإبداع عام 2009. وجائزة أحسن كتاب طفل لقارات افريقيا وأمريكا الجنوبية وأستراليا. كما وحاز جائزة الثقافة في نابولي.

الدكتور محمد الأشعري، المغرب – عضواً

ولد في زرهون المغرب سنة 1951. بدأ نشر قصائده في مطلع السبعينات وصدر ديوانه الأول “صهيل الخيل الجريحة” سنة 1978. ومنذ ذلك الحين صدرت له أكثر من عشر دواوين منها: “عينان بسعة الحلم”، و “سيرة المطر”، و “مائيات”، و “كتاب الشظايا”. ترجمت قصائده إلى عدة لغات أجنبية. ترأس اتحاد كتاب المغرب. مارس الصحافة وترأس تحرير عدد من الملاحق والمجلات الثقافية. انخرط في العمل السياسي والنقابي، وخاض التجربة الانتخابية التي قادته إلى البرلمان ثم إلى الحكومة التي تحمّل فيها مسؤولية الثقافة والاتصال من سنة 1998 إلى 2007. نشر مجموعة قصصية وثلاث روايات، وفازت روايته “القوس والفراشة” بالجائزة العالمية للرواية العربية وترجمت إلى عدة لغات. يعيش في الرباط متفرغا للكتابة الأدبية والصحفية.

الناقد محمد العباس، السعودية – عضواً

ناقد صدر له العديد من الكتب الإبداعية والنقدية منها: “قصيدتنا النثرية – قراءات لوعي اللحظة الشعرية”، و “حداثة مؤجلة”، و “ضد الذاكرة – شعرية قصيدة النثر”، و “سادنات القمر – سرّانية النص الشعري الأنثوي”، و “شعرية الحدث النثري”، و “نهاية التاريخ الشفوي”، و “كتابة الغياب (بطاقات مكابدة لوديع سعادة)”، و “مدْينة الحياة – جدل في الفضاء الثقافي للرواية في السعودية”، و “نص العبور إلى الذات – القصة القصيرة النسائية الكويتية في الألفية الثالثة”، و “سقوط التابو (الرواية السياسية في السعودية)”، و “صُنع في السعودية”، و “عرّاف الرمل”. كما أن د. العباس متابع راصد لحركة الإبداع العربي وذلك عبر مقالاته النقدية في مختلف الصحف العربية.

الدكتورة غالية آل سعيد، سلطنة عُمان – عضواً

ولدت غالية آل سعيد في سلطنة عمان، ومن ثم ذهبت إلى المملكة المتحدة للدراسات العليا، حيث نالت شهادتي الماجستير والدكتوراه في العلاقات الدولية. بدأت كتابة الرواية منذ عشر سنوات ولها أربعة أعمال روائية منشورة باللغة العربية: “أيام في الجنة”، و “صابرة وأصيلة”، و “سنين مبعثرة ” و “جنون الياس”. تتمحور كتابات غالية آل سعيد حول حياة المهاجرين، وكيفية ردة الفعل والتأقلم وهم في بيئة اجتماعية جديدة وغريبة عليهم. سواء كان هؤلاء المهاجرون عرباً قصدوا دولاً عربية كما في رواية “صابرة وأصيلة” بهجرة الفلسطيني إلى سلطنة عُمان. أو عرباً قصدوا بريطانيا كما في أكثر من رواية. قوبلت روايات د. غالية بمراجعات نقدية كثيرة سلطت الضوء على عوالمها، ولها عملان خضعا للدراسة الاكاديمية والتمحيص.

الدكتورة كاورو ياماموتو، اليابان – عضواً

كاورو ياماموتو، أكاديمية ومترجمة وباحثة يابانية. حصلت على دكتوراة في الآداب من جامعة طوكيو للدراسات الأجنبية. تدرّس اللغة العربية وآدابها والثقافة العربية في جامعات يابانية عدة. أصدرت مقالات عديدة حول الأدب العربي القديم والمعاصر وترجمت أعمال إميل حبيبي ورشيد الضعيف وعبد الرحمن الأبنودي وآخرين إلى اللغة اليابانية. كانت أحد أعضاء لجنة التحكيم للجائزة العالمية للرواية العربية (البوكر) خلال عامي 2014-2015.

الروائي صموئيل شمعون، بريطانيا – عضواًً

ولد صموئيل شمعون في عائلة أشورية في مدينة “الحبانية” في العراق في العام 1956. ترك بلده في العام 1979 ليسافر إلى هوليوود ويعمل في الإخراج السينمائي. في العام 1985 انتهى به الأمر لاجئا في باريس. بدأ صموئيل شمعون بكتابة القصة والشعر في نهاية السبعينيات، ونشر قصصه في الصحف الأردنية، وقصائده في مجلة محمود درويش “الكرمل”. وفي العام 1987 أصدر من باريس ديوانه الشعري الأول باللغة العربية. في العام 1996 انتقل للعيش في لندن، وأصدر مع الباحثة الإنجليزية “مارجريت أوبانك”، في العام 1998، مجلة “بانيبال” التي تعني بترجمة الأدب العربي الحديث إلى اللغة الإنجليزية. في العام 2003 أطلق صموئيل موقعه الثقافي كيكا www.kikah.com. وفي العام 2005 أصدر روايته “عراقي في باريس”. ترجمت الى الإنجليزية والكردية والسويدية والفرنسية. في العام 2007 ترأس أول لجنة تحكيم لجائزة البوكر العربية. في صيف 2013 أطلق مجلته الجديدة كيكا للأدب العالمي.

الأستاذ سيد محمود، مصر – عضواً

بدأ العمل في الصحافة في مكتب جريدة الحياة اللندنية في القاهرة منتصف التسعينيات. وعمل محررا مع وكالة أنباء رويترز. يعمل حالياً رئيساً لتحرير صحيفة القاهرة التي تصدرها وزارة الثقافة المصرية منذ اكتوبر 2014. رأس الاقسام الادبية والثقافية في العديد من مطبوعات مؤسسات الاهرام. نال جائزة نقابة الصحفيين المصريين الأولى كأحسن تغطية ثقافية للعام 2001. عضو مؤسس في المجلس الفني لمؤسسة “المورد” الثقافي” مؤسسة اقليمية تعمل من القاهرة وتعني بشئون الثقافة المستقلة في العالم العربي (2004 – 2012 ). شارك في إعداد مجموعة من البرامج التلفزيونية. والكثير من الأفلام الوثائقية منها فيلم عن اغتيال الرئيس السادات، وفيلم عن المناضل اليساري المصري الراحل يوسف درويش، وفيلم وثائقي عن الناشر المصري محمد مدبولي، وفيلم عن أم كلثوم. صدر له “دم الطلبة” عام 2000. محرر كتاب ” صفحة جديدة ” الملتقي الادبي الاول للشباب العربي” 2005. محرر كتاب: ” فتنة السؤال ” عن الشاعر البحريني قاسم حداد، 2007. له ديوان شعر بعنوان “تلاوة الظل ” 2012. تم تكريمه من قبل مؤتمر أدباء مصر 2013، عضو مؤسس في المجموعة العربية للسياسات الثقافية. شارك في عضوية لجان تحكيم جائزة الصحافة العربية

الأستاذ جوناثان رايت، بريطانيا – عضواًً

جوناثان رايت مترجم بريطاني متخصص في ترجمة الأدب العربي المعاصر إلى اللغة الإنجليزية. تتضمن أعماله المترجمة روايات ليوسف زيدان، وأمجد ناصر، ورشا الأمير، وحسن بلاسم. فاز بجائزة “بنيبال” للترجمة عام 2014، وبجائزة “الإندبندنت” للأدب الأجنبي في نفس العام، قبل أن يتفرغ لترجمة الأدب. قضى ثلاث عقود في العالم العربي كمراسل صحفي بوكالة رويترز للأنباء. درس اللغة العربية في جامعة أكسفورد.

الدكتورة ليلى المالح – الكويت– عضواًً

الدكتورة ليلى المالح أستاذة الأدب الإنجليزي والأدب المقارن ودراسات الترجمة في جامعة الكويت . حازت على شهادة الدكتوراة من جامعة لندن، كنغز كوليج. عملت في جامعة دمشق والجامعة الأمريكية في بيروت والجامعة العربية. وكانت أستاذاً زائراً في جامعة نورث كارولاينا، وتشابل هيل، في الولايات المتحدة الأميركية. لها بحوث عدة في مجال الأدب الأنكلوفوني العربي وأدب ما بعد الكولونيالية. من أعمالها كتاب “أصوات عربية في الشتات” Arab Voices in Diaspora: Critical Perspectives on Anglophone Arab Literature (نيويورك وأمستردام: رودوبي 2009). ترجمت أعمالاً أدبية عربية إلى الانجليزية (الأدب الكويتي خاصة)، ومن الأدب العربي الأنكلوفوني إلى العربية. حازت على عدد من الجوائز منها جائزة الصندوق العربي للإنماء الاقتصادي والاجتماعي للباحث المتميز. عضو في لجان التحكيم، وهيئة تحرير عدد من الدوريات العالمية ومجالسها الاستشارية.

الدكتور إسكندر حبش – لبنان – عضواًً

إسكندر حبش، مواليد بيروت 1963. شاعر ومترجم وصحافي. أصدر ثماني مجموعات شعرية، منها: “تلك المدن”، “أشكو الخريف”، “الذين غادروا”، “خيط ليس للانتحار”. له في النقد: “مديح اللامرئي”، “حكاية الحكايات”، “حيوات ميتافيزيقية، حيوات تاريخية”. ترجم أكثر من 30 كتابا بين الشعر والرواية إلى العربية. حاز “دبلوم الدراسات المعمقة” في الأدب الفرنسي من جامعة “إكس أون بروفانس”، فرنسا، كما حصل على شهادة الدكتوراه في الفلسفة من جامعة “رين الثانية”، فرنسا. يعمل حاليا رئيسا للقسم الثقافي في صحيفة السفير اللبنانية.